تنطلق رحلاته في 4 أكتوبر المقبل.. ويعد أحد الأذرع الاقتصادية والتنموية لخدمة الحجاج والمعتمرين

كد وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، في بيان أصدره بمناسبة قُرب انطلاق التشغيل الرسمي لقطار الحرمين السريع، أن المملكة، منذ أن أنعم الله على مؤسس هذا الكيان العظيم -الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه- بالإشراف على الحج عام 1344هـ، تتشرف وتفخر بخدمة ضيوف الرحمن، ولقد دأبت توجيهات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهد الأمين -يحفظهما الله- على توجيهنا بخطط عمل شاملة للمنتمين لصناعة النقل في المملكة، فرضت علينا مضاعفة الجهود ومسابقة الزمن لنحقق أقصى ما يمكن لراحة الحجاج والمعتمرين وسلامتهم. وأشار "العامودي" إلى أن التوجيه الكريم بمضاعفة الجهود لاستيعاب أكبر عدد من الحجاج والمعتمرين؛ وفق رؤية الوطن الطموحة 2030؛ كان السبب -بعد عون الله وتوفيقه- في إنجاز هذا المشروع الإسلامي الضخم؛ مؤكداً أن انطلاق تشغيله للمواطن والمقيم سيكون في الرابع من أكتوبر 2018م. كما أشار إلى أن قطار الحرمين يمثل الفكرة التي رعى غرسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، لحين أثمرت هذا الإنجاز، وحرص -يحفظه الله- على إنجازها وتسهيل كل الصعوبات التي تعترضها؛ حتى بدت لنا اليوم عنصراً أساسياً في تدعيم البنية المهيئة لاستيعاب النمو المطرد في عدد زوار وقاصدي الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ حيث تعدان نقطة البدء والختام، ومسانداً خدمياً نحو المناطق المحيطة بهما. من جانبه أكد رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح بن محمد الرميح، حرص هيئة النقل العام، عبر إشرافها على مشروع قطار الحرمين السريع، بأن تكون كفاءة التشغيل في المشروع والمرافق التابعة له ضمن أعلى المستويات الجديرة بالثقة، وبما يليق باسم ومكانة المملكة، وبالجودة التي نفخر جميعاً أن يلمسها الحاج والمعتمر والزائر للمدينتين المقدستين، وكذلك محطات التنقل بينهما.

المركز الإعلامي

لديك تساؤل؟ نسعد بخدمتك